Connect with us

الحكام

خطيئة حكم الفار وحكم الساحة في ماتش الجونة

كتب – طارق رمضان 

لم يعطي محمد يوسف حكم مباراة الأهلي والجونة نفسه فرصة في الحكم علي هدف الجونة الملغي فالحكم ارتكب خطأ فادحا عندما لم يحتسب الهدف ويطالب الفار بالتحقق وانما أشار فورا الي جسمة بيدة واشار الي جانبه كأنه يؤكد للاعب أن الكرة اصطدمت بجسمه وليس بيده كما كان يشير الشناوي ولكنه تراجع وقرر الغاء الهدف في الوقت الذي كان المخرج يعيد الكرة من زوايا لاتظهر بوضوح أين اصطدمت الكرة السريعة فلن تستطيع أن تحكم عليها من الشاشة ، في الوقت الذي لم يعطي محمد يوسف أي احساس سواء للجمهور سواء في المدرجات او الشاشة او اي فرد انه بمراجعه الفار الذي كان عليه مصطفى مدحت ومساعد ومحمد عباس مايو بل في اقل من 30 ثانيه قام بالغاء الهدف .


المخرج لم يستطيع ان يوفر لنا رؤيه ولم يوفر عدد من الزوايا التي تظهر هذه الكره وحتى الزاويه التي اظهرها لا تعطي لك رؤيه واضحه
بينما كان مصطفى مدحت ومحمد عباس مايو حكام الفار كان يجب ان يراجعوا الحاله بهدوء وليس بتسرع وحتى في حاله التسرع كان يجب عليهما ان يستدعوا محمد يوسف الى المراجعه الميدانية وليس الى التحقق الصامت فالتحقق الصامت شغل حكم الفار لكن المراجعه الميدانيه شغل حكم الساحه فاذا كانت هناك حاله شك ما بين الاثنين وما بين المشاهد يجب علي استدعاء محمد يوسف للمراجعه لكن مصطفى مدحت ومحمد عباس مايو لم يقما باستدعاء محمد يوسف .


ومحمد يوسف وجد الحل السحري بالنسبه له لعدم التورط في ارتكاب الخطا فترك مسؤلية القرار لحكم الفار وبالفعل لم ينتظر ثواني وقام بالغاء الهدف في لقطة مقربة قام بها احد خبراء التحكيم ومن زاويه مقربه خلفية ظهر فيها ان الكره ارتدت من ضهر او من جانب لاعب الجونه ولم تاتي من يده وبالتالي اخطأ حكم الفار خطا فادحا عندما لم يستدعي حكم الساحه واخطا حكم الساحه عندما لم يعطي وقتا كبيرا امام المشاهد حتى ولو كانت دقيقه واحده لمراجعه الحاله او حتى مراجعه الحاله ميدانيا والحكم عليها سواء بالغاء الهدف او عدم الغائه .


ولكن الاثنين ارتكب جريمه في حق التحكيم الاثنين ارتكب خطا متعمدا في حق التحكيم كان يجب على الحكم المراجعه الدقيقه وكان يجب على حكم الفار استدعاء الحكم او اعطاء وقت لنفسه ليقنع المشاهد وليقنع الجمهور وليقنع المتابعين انه قام بالفعل بالمراجعه مثلما حدث ايضا في ضربه الجزاء التي احتسبت الى الجونه في لقطه محمد هاني الحكم احتسب فورا لانه راى ان محمد هاني قد اصطدمت الكره بمرفقه والمرفق يعتبر لمسه يد لكنه لم يرى الوضع التشريحي للاعب اذا كان اللاعب يستدير ليتفادى كره ام انه يتعمد الاصطدام بالكره وهذه فارق بين الاثنين
وانا لا اعرف كيف لا يستطيع حكم ساحه ان يفرق بين لاعب يستدير فتصطدم الكوره برفقه ولاعب يفرد ذراعه ليتعمد اصطدام القرى او منعه ولكن محمد يوسف احتسب وفي اثناء الاحتساب تماشى معه او قام بمساندته حكم الفار مصطفى مدحت ومحمد عباس مايو وبالتالي خسر الاهلي نقطتين وبالتالي خسر الجونه ثلاث نقاط وبالتالي هناك خطا شنيع ارتكبة محمد يوسف الذي في الاصل كان قد تحول الى محاضر ثم عاد بقرار وواسطه الى ان يكون حكم ساحه ومصطفى مدحت ومحمد عباس يو الذين ارتكبوا اخطاء فادحه في حق النادي الاهلي قبل ذلك ولم يتحدث احد
وبالتالي الصراع الذي كان ما بين الطرفين افسد المباراه وافقد الجونه ثلاثة نقاط وافقد الاهلي نقطتين . 

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 Kora B, powered by Ahmednet.info

لو عاوز تكمل قراءه الخبر

حمل الابلكيشن الان