Connect with us

الحكام

“محمد الغازي” لُقب بالموهوب وصاحب ظهور بارز بالدوريات الأضواء

تقرير: نورهان ذكي

منذ بداياته بالتحكيم وهو صاحب أداء وشخصية ومحط أنظار الجميع سؤاء من اللجنة الرئيسية أو المراقبين، ظهر بالقسم الثاني وهو على أعتاب ترقي الدرجة الثانية، ليصبح مؤخرا أبرز الحكام المميزين بالدوري الممتاز، انه محمد الغازي، حكم منطقة دمياط.

محمد الغازي، حكم منطقة دمياط، هو نجم اليوم التاسع من سلسلة تقارير “عين على الحكم” والمستمرة طوال شهر رمضان، للحديث عن أبرز الحكام خلال الساحة الرياضية، سواء حكام ساحة أو مساعدين، وأيضا حكام نخبة، وواعدين، ومخضرمين.

وخلال التقرير التالي نرصد مشوار “الغازي” داخل المستطيل الأخضر والدوري الممتاز والكأس ورحلته حتى الآن ..

بدايته بالتحكيم

انضم “الغازي” لمجال التحكيم بعام 2011، بعد نصحية والده له وحثة على إقتحام المجال، وبالفعل تقدم بأوراقه وإجتاز إختبارات الترقي وأصبح ضمن الحكام الجدد، وقتها كان بعمر الـ19 عاما.

أما ترقي الدرجة الثانية فحصل عليها بعام 2013، واختير قبلها للمشاركة في معسكر حكام الدرجة الثالثة، وكان لأول مرة يتم تطبيق هذا المعسكر بواسطة المونديالي السابق عصام عبدالفتاح، رئيس اللجنة وقتها.

أما ترقي الدرجة الأولى فحصل عليها “الغازي” بعام 2016، ليصبح بعدها حكما بالدرجة الأولى.

الظهور الأول بالقسم الثاني

قبل ظهوره بالقسم الثاني، شوهد “الغازي” في أكثر من مباراة وقبل حصوله على الدرجة الثانية، ارسلته اللجنة بلقاء لدوري القسم الثالث جمع بين إسكو وزفتى، وقتها كان عصام عبدالفتاح رئيسا للجنة، وعين وقتها وجيه أحمد مراقبا له باللقاء.

وبالفعل إجتاز “الغازي” المباراة بنجاح، كان وقتها حاضرا للقاء أيضا دكتور عزب حجاج، مدير لجنة الحكام وقتها، وبالفعل اسندت بعدها أول مباراة للغازي حكما ساحة في لقاء بمجموعة بحري جمعت بين كفر الشيخ والجزيرة المطروحي.

ولكن اللقاء انتهى لصالح كفر الشيخ لعدم حضور الجزيرة للمباراة، كان مراقبا لـ”الغازي” رضا عبدالعزيز، والذي تواصل مع اللجنة وطلب إعطاء الغازي لقاء آخر بالقسم الثاني للوقوف على مستواه.

وبالفعل استجابت اللجنة وعينت الغازي حكما للقاء غزل المحلة وسرس الليان، وقتها كان عبدالعزيز مراقبا، وعقب نهاية اللقاء اثنى على مستواه التحكيمي.

وبعدها حصل الغازي على الدرجة الثانية وظل يدير مباريات بالقسم الثاني بعدد لا يتجاوز المبارتين كل موسم لحين إجتياز ترقي إختبارات الدرجة الأولى.

بعد الترقي للدرجة الأوللا اختلفت توعية مباريات الغازي، فأصبحت تسند له المباريات ذات الطابع القوي وقتها كان لم يتجاوز عمره الـ25 عاما.

وخلال هذا الموسم أدار الغازي حتى الآن 5 مباريات بالقسم الثاني، جاء أبرزهم بتروجيت والمصرية للإتصالات، بايونيرز وكفر الشيخ، بمجموعة بحري، وإيسترن كومباني والنصر القاهري بمجموعة القاهرة والقناة.

الدوري الممتاز

جاء أول ظهور للغازي بالدوري الممتاز بعام 2018، وقتها كان يتم الإستعانة بالحكم الخامس في المباريات، وجاء أول لقاء له مع طارق سامي، حكما للساحة، في لقاء جمع بين الإنتاج الحربي والداخلية، وشارك في نفس الموسم في 5 مباريات كحكم خامس.

واسندت له أول مباراة حكما للساحة بنفس الموسم في لقاء جمع بين إنبي والنصر القاهري، وبعدها توالت مشاركات الغازي بالممتاز مباراة أو 2 حتي تطبيق تقنية الفيديو في مصر.

بعد تطبيق تقنية الفيديو في مصر في النصف الثاني من موسم 2019/2020، حصل على رخصة مساعد تقنية الفيديو، وشارك وقتها في إدارة 10 مباريات بالتقنية، لأن وقتها لم يحصل على رخصة الملعب.

وبالموسم قبل الماضي حصل “الغازي” على رخصة الملعب، وقتها كان وجيه أحمد رئيسا للجنة، وبعدها شارك في تحكيم 4 مباريات، لقائين بالدوري الممتاز بين فاركو ومصر المقاصة، وطلائع الجيش ومصر المقاصة، ولقاء بكأس مصر، وآخر بكأس الرابطة.

أما بهذا الموسم فأدار “الغازي” 4 مباريات بالدوري الممتاز، لقاء مباريات جمعت بين بيراميدز وحرس الحدود، غزل المحلة وطلائع الجيش، إنبي والداخلية، والمقاولون العرب والاتحاد السكندري.

كأس مصر والرابطة

جاء الظهور الأول للغازي بكأس مصر بنفس الموسم الذي ظهر به بالدوري الممتاز بعام 2018، في لقاء جمع بين الإسماعيلي وناصر الفكرية، وبعدها بدأت مشاركاته بكل موسم يدير لقاء بدور الـ32.

أما ببطولة كأس الرابطة والتي اقرت بالموسم الماضي شارك في إدارة لقاء بدور المجموعات بين طلائع الجيش وغزل المحلة، أما هذا الموسم فأدار لقاء بين الإسماعيلي وغزل المحلة.

بطولة شمال أفريقيا

رشح للمشاركة في بطولة شمال افريقيا والتي اقيمت في الإسكندرية، بعام 2019 وقتها كان بعمر 27 عاما، مثل مصر مع حمادة القلاوي، ووائل فرحان، وبمشاركة منتخبات شمال افريقيا تحت الـ18 عاما.

واسندت للغازي إدارة لقاء منتخب الجزائر ونظيره منتخب كينيا، وشارك في إدارة مبارتين حكما رابعا بين منتخبات المغرب والجزائر، كينيا والمغرب.

مباريات لا تنسى

تأتي أبرز مباريات الغازي، الأولى بين المنيا وبني سويف، بدوري القسم الثاني بمجموعة الصعيد، وقتها كان المنيا ينافس على بطاقة الصعود مع الشرقية للدخان سابقا “إيسترن كومباني” حاليا، وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بين الفريقين 2/2.

وقتها كان المنيا متقدم بهدفين، ولكن بعد إحتسابه للركلتين جزاء لبني سويف انتهى اللقاء بالتعادل، وقتها نال إشادة من اللجنة الرئيسية على قرارته، خاصة وأن اللقاء مذاع عبر إحدى القنوات الفضائية.

وثاني المباريات بين غزل المحلة وطلائع الجيش بالدوري الممتاز هذا الموسم، أجواء المباراة كانت صعبة خاصة بالحضور الجماهيري، وكان الغزل متأخرا في النتيجة بهدفين نظيفين.

ولكن نجح زعيم الفلاحين من العودة بالنتيجة والفوز بثلاثية مقابل هدفين، وعقب نال أيضا الغازي إشادات سواء من اللجنة الرئيسية أو خبراء التحكيم.

أبرز داعميه

في البداية كان الدولي السابق نادر عبدالمقصود، رئيس لجنة حكام دمياط سابقا، هو من تنبأ بأنه سيكون حكما ذو شأن في المستقبل ونصحه بعد اللعب حكما ساحة وليس حكما مساعدا.

ومن بعده علي طاهر، رئيس لجنة حكام دمياط السابق، تبناه تحكيميا، وكان من الداعمين له ومؤمن بقدراته التحكيمية، وفي الوقت الحالي عادل أبوالفتوح، رئيس لجنة دمياط الحالي، من أبرز مسانديه للوصول للقائمة الدولية.

وهناك أيضا حمدي سعد، رئيس لجنة حكام بني سويف الحالي، راقب “الغازي” في إحدى مباريات القسم الثاني كان طرفها بني سويف، وقتها أشاد بمستواه ولعب بعدها مباشرة أولى مبارياته حكما للساحة.

Copyright © 2021 Kora B, powered by Ahmednet.info

لو عاوز تكمل قراءه الخبر

حمل الابلكيشن الان