Connect with us

الدرجة الثانية

أزمات تحاصر ملوي بعد صعوده للقسم الثاني.. والانتخابات تخطف المشهد

تقرير: خالد مصطفى

تزداد مصاعب نادي ملوي الرياضي، برئاسة المهندس محمد راشد البارودي، عقب صعود الفريق الأول لكرة القدم لدوري القسم الثاني بعد غياب استمر 30 عام.

ورغم حلاوة الإنجاز والوصول للقسم الثاني والعودة بنادي ملوي للطريق الصحيح خاصة، بعد فترات تعثر لكرة القدم داخل النادي، ولكن تبقي هناك قنابل موقوتة في وجه المجلس قبل بداية الموسم الجديد.

ويرصد “كورة بي” خلال التقرير الحالي مصاعب وأزمات في طريق نادي ملوي قبل الموسم الجديد.

أولاً: قلة الإمكانيات المالية

الأزمة الأولى والأصعب هي الامكانيات المالية داخل النادي، حيث يمر النادي بضائقة مالية كبيرة في ظل قله الموارد والامكانيات، والتي تشكل صداعا في رأس المجلس.

ولم ينته المجلس من حقوق اللاعبين عن الموسم المنقضي، ويجد نفسه مطالبًا بتوفير موارد مالية للصرف علي الموسم الجديد بالقسم الثاني من مقدمات عقود، وملابس الموسم الجديد، ورواتب الجهاز الفني، بقيادة محمد هريدي.

ويبحث المجلس بكافة السبل عن توفير حلول لتلك الأزمة وتوفير موارد مالية لتجنب المشاكل المالية في الموسم الجديد.

ملعب المباريات

أما ثاني الأزمات فهي ملعب المباريات حيث يوجد امام نادي ملوي خيارين أما اللعب بمركز شباب ناصر ملوي، أو اللعب بملعب ديرمواس المنجل بالنجيل الصناعي، ويتدرب الفريق حاليًا بديرمواس لحين انتهاء أعمال الصيانة بملعب ناصر ملوي.

وتبقى أزمة النادي مع ملاعب الموسم الجديد هي التكلفه الإيجارية للملعب، وتوفير أتوبيس لنقل اللاعبين، خاصة لو أكمل النادي موسمه بملعب ديرمواس، والذي يبعد 20 دقيقة عن مقر النادي.

والأزمة المالية تلقي بظلالها في هذا الشأن حيث أن النادي مطالب بتوفير ايجار عدد أيام التدريبات بجانب ايجار الملعب لخوض المباريات، وكذلك توفير نفقات وسيلة المواصلات لنقل الفريق في حال اللعب بديرمواس.

التدعيمات

أما ثالث الأزمات التي تواجه نادي ملوي هي مشكلة التدعيمات، والصفقات الجديدة استعدادًا لدوري القسم الثاني، خاصة بعد انتهاء عقود عدد كبير من اللاعبين، وانتهاء إعارات رباعي المنيا الشاب، وعودتهم لصفوف فريقهم.

ولم يبرم نادي ملوي سوي صفقة وحيدة حتي الآن بضم مايكل جمال، لاعب وسط ناصر الفكرية.

ورغم بدايه الفريق الإعداد مبكرًا، وتخصيص تلك الفترة للاختبارات، ورؤية لاعبين بالملعب إلا أنه حتي الآن لم يحسم النادي ملف الصفقات الجديدة.

وتقف أيضا الأزمة المالية حائلاً في هذا الأمر، خاصة أن النادي لن يستطيع جلب صفقات بمبالغ متوسطة أو كبيرة، مثل عدد من أندية مجموعة الصعيد، وإنما سيكتفي بصفقات وفقا لإمكانيات النادي المالية المتاحة حاليًا.

مشهد انتخابي يقترب

ورغم كل تلك المصاعب والمشاكل التي يمر بها نادي ملوي تلقي العملية الانتخابية بظلالها، حيث اقترب موعد انعقاد الجمعية العمومية بالنادي، والتي ستشهد إجراء انتخابات لاختيار مجلس إدارة سواء بتجديد الثقة في المجلس الحالي، أو الاتيان بمجلس جديد، أو نجاح بعض أعضاء المجلس، وتغيير البعض وفقًا لتوصيت الجمعية العمومية.

وسوف تشهد انتخابات نادي ملوي مناقشة قوية خاصة علي مقعد الرئاسة، ونائب الرئيس والعضوية.

يذكر أن نادي ملوي صعد للقسم الثاني، عقب تصدر المجموعة الثالثة بدوري القسم الثالث، برصيد 50 نقطة، بفارق نقطة وحيدة، عن شقيقه مركز شباب ناصر ملوي الذي حل وصيفًا.

Copyright © 2021 Kora B, powered by Ahmednet.info

لو عاوز تكمل قراءه الخبر

حمل الابلكيشن الان