Connect with us

الدرجة الثانية

“كورة ب” يكشف السيناريوهات المطروحة لاختيار المدير الفني للمنيا

تقرير: خالد مصطفى

بدأ مجلس إدارة نادي المنيا، برئاسة المحاسب عاطف عبد الجابر، التحرك من أجل بدء ترتيب الأوضاع استعدادًا للموسم الجديد من دوري القسم الثاني بمجموعة الصعيد، بعد فشل الفريق في تحقيق إنجاز الصعود للممتاز خلال الموسم المنقضي، والاكتفاء بالمركز الثالث، برصيد 55 نقطة.

وأول تلك الملفات التي يريد مجلس إدارة نادي المنيا حسمها هو ملف المدير الفني.

ويكشف “كورة بي” سيناريوهات إدارة النادي للتعامل مع ملف المدير الفني خلال الموسم الجديد.

السيناريو الأول

هو الإبقاء علي شديد قناوي كمدير فني للموسم الجديد باعتباره ابن من أبناء النادي، كما أن الراتب الشهري له ضعيف بالنسبة لأي مدرب قادم من خارج المحافظة بجانب عدم تحميل النادي أي مصاريف للإقامة، ومعرفته للاعبين بعد تواجده علي رأس القيادة الفنية مع المنيا في 37 مباراة، منذ أن تسلم المهمة في الموسم قبل الماضي.

شديد قناوي

السيناريو الثاني

هو الإطاحة بشديد قناوي، واختيار مدير فني جديد يقود الفريق في الموسم المُقبل، مع وضع شرط أن يكون المدير الفني القادم لم يسبق له العمل بالنادي رفض فكرة استقدام أي مدرب ممن عملوا سابقا بالنادي، والإتجاه نحو وجوه شابه في عالم التدريب خاصة بعد نجاح تجاري المدربين الشباب في الأندية التي صعدت هذا الموسم.

السيناريو الثالث

هو المفاضلة بين بعض الأسماء التي عملت من قبل بنادي المنيا وخاصة نبيل محمود رامبو، وأبو العنين شحاتة، خاصة في ظل ضغط البعض لاستقدام أحدهم لقيادة الفريق خلال الموسم الجديد، والداعي في ذلك معرفته لمجموعة الصعيد، وأجواء نادي المنيا من خلال خبرتهم للعمل من قبل بالنادي.

أبو العنين شحاتة، المدير الفني

السيناريو الرابع

هو استقدام ياسر الكناني المدير الفني السابق لنادي الإعلاميين، ويكون معه مدير كرة من داخل نادي المنيا، لتولي مهمة القيادة الفنية.

بين تلك السيناريوهات الأربعة يدرس نادي المنيا ملف الجهاز الفني بعناية قبل الاستقرار علي اسم المدرب الجديد، سواء بتجديد الثقة في شديد قناوي، أو اختيار أحد السيناريوهات التي تم طرحها.

ياسر الكناني، المدير الفني

Copyright © 2021 Kora B, powered by Ahmednet.info

لو عاوز تكمل قراءه الخبر

حمل الابلكيشن الان